الدورة الشهرية الغزيرة

نظرة عامة

الدورة الشهرية الغزيرة شائعة، لكن يمكن أن يكون لها تأثير كبير على الحياة اليومية للمرأة. ليس لها دائمًا سبب أساسي، ولكن يمكن أن تنتج عن مشاكل مثل الأورام الليفية أو بطانة الرحم، لذلك من المهم فحص الأعراض.

يُرجى مراجعة الطبيب العام إذا:

  • كنتِ قلقة بشأن نزيفك أو أصبحت دورتك الشهرية غزيرة.
  • تعانين أيضًا من أعراض أخرى، مثل آلام الدورة الشهرية أو النزيف بين فترات الدورة الشهرية.

تتوفر علاجات مختلفة للدورة الشهرية الغزيرة، بما في ذلك:

  • بعض أنواع وسائل منع الحمل، مثل اللولب الهرموني (IUS) أو حبوب منع الحمل المركبة.
  • الأدوية، مثل حمض الترانكساميك.
  • الجراحة.

كم مقدار غزارة النزيف؟

من الصعب تحديد ما إذا الدورة الشهرية غزيرة أم لا؛ لأنها تختلف من امرأة إلى أخرى، فهي قد تكون غزيرة بالنسبة لامرأة بينما قد تكون طبيعية بالنسبة لأخرى. تفقد معظم النساء أقل من 16 ملعقة صغيرة من الدم (80 مل) خلال فترة الحيض، بمتوسط حوالي 6 إلى 8 ملاعق صغيرة.

يُعرَّف نزيف الحيض الغزير بأنه فقدان 80 مل أو أكثر في كل فترة، مع استمرار فترات أطول من 7 أيام، أو كليهما. لكن ليس من الضروري قياس فقدان الدم. لدى معظم النساء معرفة جيدة عن مقدار النزيف الطبيعي بالنسبة لهن خلال فترة الحيض ويمكنهن معرفة متى يتغير هذا.


من المؤشرات التي تدل على أن دورتك الشهرية غزيرة إذا كنتِ:

  • تنزفي من خلال ملابسك أو فراشك.
  • تضطري إلى تغيير منتجاتك الصحية كل ساعة أو ساعتين.
  • تُخرجي جلطات دموية أكبر من 2.5 سم (بحجم عملة 10 قروش تقريبًا).
  • تحتاجي إلى استخدام نوعين من المنتجات الصحية معًا (على سبيل المثال، السدادات القطنية والفوط الصحية).

ما الذي يسبب غزارة الدورة الشهرية؟

حوالي نصف النساء اللواتي يعانين من نزيف حيض غزير، لم يعثرن على سبب أساسي، ولكن هناك العديد من الحالات وبعض العلاجات التي يمكن أن تسبب نزيفًا غزيرًا في الدورة الشهرية.


يمكن لبعض حالات الرحم والمبيض أن تسبب نزيفًا حادًا، بما في ذلك:

  • الأورام الليفية - أورام غير سرطانية تتطور في الرحم أو حوله ويمكن أن تسبب دورة شهرية غزيرة أو مؤلمة.
  • الانتباذ البطاني الرحمي - حيث يوجد النسيج الذي يبطن الرحم (بطانة الرحم) خارج الرحم، كما هو الحال في المبايض وقناتي فالوب (على الرغم من أن هذا من المرجح أن يسبب فترات مؤلمة).
  • العضال الغدي - عندما تصبح أنسجة بطانة الرحم مغروسة في جدار الرحم؛ يمكن أن يسبب هذا أيضًا دورة شهرية مؤلمة.
  • مرض التهاب الحوض (PID) - عدوى في الجهاز التناسلي العلوي (الرحم أو قناة فالوب أو المبيضين) يمكن أن تسبب أعراضًا مثل آلام الحوض أو البطن، والنزيف بعد ممارسة الجنس أو بين فترات الحيض، والإفرازات المهبلية وارتفاع درجة الحرارة.
  • سلائل بطانة الرحم - نمو غير سرطاني في بطانة الرحم أو عنق الرحم.
  • سرطان الرحم - أكثر الأعراض شيوعًا هو نزيف غير طبيعي، خاصة بعد انقطاع الطمث.
  • متلازمة تكيس المبايض (PCOS) - حالة شائعة تؤثر على كيفية عمل المبايض؛ يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية، ويمكن أن تكون غزيرة عندما تبدأ مرة أخرى.


تشمل الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب دورات غزيرة ما يلي:

  • اضطرابات تخثر الدم، مثل مرض فون ويلبراند.
  • خمول الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية) - حيث لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات، مما يسبب التعب وزيادة الوزن والشعور بالاكتئاب.
  • داء السكري.


تشمل العلاجات الطبية التي يمكن أن تسبب أحيانًا غزارة الدورة الشهرية ما يلي:

  • اللولب (جهاز منع الحمل داخل الرحم) أو "الملف" - هذا يمكن أن يجعل دورتك الشهرية غزيرة خلال الأشهر الثلاثة إلى الستة الأولى بعد الإدخال.
  • دواء مضاد للتخثر - يؤخذ لمنع تجلط الدم.
  • بعض الأدوية المستخدمة في العلاج الكيميائي.
  • بعض المكملات العشبية التي يمكن أن تؤثر على هرموناتك وقد تؤثر على الدورة الشهرية - مثل الجينسنغ والجنكة وفول الصويا.

رؤية طبيب عام واختبارات أخرى

سيبدأ طبيبك العام بسؤالك عن نزيفك الشديد، وأي تغييرات تطرأ على فترات الدورة الشهرية وأي أعراض أخرى لديك، مثل النزيف بين فترات الدورة الشهرية أو آلام الدورة الشهرية. يجب أن يُعرض على جميع النساء اللواتي يعانين من غزارة الدورة الشهرية فحص دم للتحقق من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد. قد يقترح طبيبك أيضًا فحصًا جسديًا أو يحيلك لإجراء مزيد من الاختبارات لمحاولة معرفة ما إذا كان هناك سبب أساسي لغزارة الدورة الشهرية.


قد تشمل الاختبارات الإضافية:

  • اختبارات الدم الأخرى.
  • فحص بالموجات فوق الصوتية.
  • منظار الرحم - حيث يتم تمرير تلسكوب ضيق مع ضوء وكاميرا في النهاية إلى الرحم عبر المهبل لفحص الرحم من الداخل.

ما هو علاج الدورة الشهرية الغزيرة؟

هناك العديد من الخيارات العلاجية للدورات الغزيرة، وتعتمد على أسباب غزارة الدورة الشهرية وصحتك العامة وتفضيلاتك.

يشملوا:

  • نظام داخل الرحم (IUS) - جهاز صغير يحتوي على هرمون البروجستيرون يتم إدخاله في رحمك بواسطة أخصائي طبي (غالبًا ما يكون العلاج الأول المقدم).
  • الأدوية التي لا تحتوي على هرمونات - مثل حمض الترانيكساميك أو العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDS).
  • الأدوية التي تحتوي على هرمونات - مثل حبوب منع الحمل المركبة أو أقراص البروجستيرون.
  • استئصال بطانة الرحم - إجراء لإزالة بطانة الرحم.
  • استئصال الورم العضلي - جراحة لإزالة الأورام الليفية.
  • انصمام الشريان الرحمي - إجراء لتقليص الأورام الليفية.
  • استئصال الرحم - عملية جراحية لإزالة الرحم.

المصادر والمراجع

NHS-Heavy periods