ماهو مرض كرون؟

داء كرون (بالإنجليزية: Crohn's disease) هو مرض يستمر لمدى الحياة حيث تلتهب أجزاء من الجهاز الهضمي.

إنه نوع من الحالات التي تسمى مرض التهاب الأمعاء (بالإنجليزية: Inflammatory bowel disease ويدعى اختصاراً IBD).

Patterns of Crohn's Disease-ar.svg

أعراض مرض كرون

الأعراض الرئيسية لمرض كرون هي:

  • الإسهال - الذي قد يحدث فجأة
  • آلام وتشنجات في المعدة - غالبًا في الجزء السفلي الأيمن من بطنك
  • الدم في البراز
  • التعب
  • فقدان الوزن

قد لا يكون لديك كل هذه الأعراض.


يمكن أن يعاني بعض الأشخاص المصابين بداء كرون أيضًا من:

  • حرارة مرتفعة
  • الشعور بالتعب
  • آلام المفاصل
  • قرحة واحمرار العيون
  • بقع جلدية حمراء مؤلمة ومتورمة - عادة على الساقين
  • قرحة الفم
  • قد ينمو الأطفال المصابون بداء كرون بشكل أبطأ من المعتاد.


بدون علاج، يمكن أن تكون أعراض داء كرون مستمرة أو قد تأتي وتختفي كل بضعة أسابيع أو أشهر.

عندما تعود الأعراض، فإنها تسمى نوبة أو انتكاسة.

راجع طبيبك إذا كان لديك أو لدى طفلك:

  • دم في البراز
  • اسهال لأكثر من 7 أيام
  • آلام متكررة في المعدة أو تقلصات
  • فقدان الوزن دون سبب، أو أن طفلك لا ينمو بالسرعة الطبيعية
  • سيحاول الطبيب اكتشاف سبب الأعراض وقد يحيلك لإجراء اختبارات للتحقق من داء كرون.

تشخيص مرض كرون

قد يكون تشخيص داء كرون صعبًا في بعض الأحيان لأنه يمكن أن تكون اعراضه مشابهة للعديد من الامراض الأخرى.

يمكن للطبيب التحقق من أي أسباب واضحة لأعراضك وإحالتك لمزيد من الاختبارات إذا لزم الأمر.

لمعرفة سبب المشكلة، قد يسأل الطبيب العام عن:

  • اعراضك
  • حميتك
  • إذا كنت في الخارج مؤخرًا - فقد تكون مصابًا بعدوى
  • أي أدوية تتناولها
  • إذا كان لديك تاريخ عائلي لمرض كرون
  • فحص بطنك
  • أخذ عينة من الدم
  • تقديم عينة من البراز

يمكن اختبار عينات الدم والبراز بحثًا عن أشياء مثل الالتهاب - الذي قد يكون بسبب مرض كرون - أو العدوى.

علاج مرض كرون

لا يوجد علاج حاليًا لمرض كرون، لكن من الممكن السيطرة على الأعراض أو تقليلها للمساعدة في منع عودتها.

الأدوية هي العلاج الرئيسي، ولكن في بعض الأحيان قد تكون هناك حاجة لإجراء عملية جراحية.

1- أدوية الستيرويد

  • يحتاج معظم المصابين بداء كرون إلى تناول ادوية الستيرويد (المنشطات) من وقت لآخر
  • يمكن أن تخفف الأعراض عن طريق تقليل الالتهاب في الجهاز الهضمي
  • عادة ما يتم تناولها على شكل أقراص مرة واحدة في اليوم - وأحيانًا يتم إعطاؤها على شكل حقن
  • قد تكون هناك حاجة لاستخدامها لمدة شهرين - لا تتوقف عن تناولها دون الحصول على استشارة طبية
  • يمكن أن يسبب آثارًا جانبية مثل زيادة الوزن وعسر الهضم ومشاكل النوم وزيادة خطر الإصابة بالعدوى وبطء نمو الأطفال


2- حمية السوائل

  • بالنسبة للأطفال والشباب، يمكن أن يساعد النظام الغذائي السائل (التغذية المعوية) أيضًا في التقليل من الأعراض.
  • يتضمن ذلك تناول مشروبات خاصة تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها، بدلاً من نظامك الغذائي المعتاد، لبضعة أسابيع.
  • هذا االعلاج يفيد بتجنب خطر النمو البطيء الذي يمكن أن يحدث مع ادوية الستيرويد.
  • للتغذية المعوية آثار جانبية قليلة، قد يشعر البعض بالتعب أو الإسهال أو الإمساك أثناء اتباع مثل هذا النوع من الأنظمة الغذائية.


3- ادوية تثبيط المناعة

  • في بعض الأحيان قد تحتاج أيضًا إلى تناول أدوية تسمى مثبطات المناعة لتقليل نشاط جهاز المناعة لديك.
  • تشمل الأنواع الشائعة الآزوثيوبرين والميركابتوبورين والميثوتريكسات.
  • يمكن أن تخفف الأعراض إذا كانت ادوية الستيرويد لم تظهر نتائج
  • يمكن استخدامه كعلاج طويل الأمد للمساعدة في منع عودة الأعراض
  • عادة ما يتم تناولها على شكل أقراص مرة واحدة في اليوم، ولكن في بعض الأحيان يتم إعطاؤها كحقن
  • قد تكون هناك حاجة لعدة أشهر أو سنوات
  • يمكن أن يسبب آثارًا جانبية مثل الشعور بالمرض، وزيادة خطر الإصابة بالتهابات ومشاكل في الكبد


3- الأدوية البيولوجية

إذا لم تساعد الطرق السابقة، فقد تكون هناك حاجة إلى أدوية أقوى تسمى الأدوية البيولوجية.

  • الأدوية البيولوجية لمرض كرون هي أداليموماب و إنفليكسيماب و فيدوليزوماب و يوستيكينوماب .
  • يمكن أن يخفف الأعراض إذا كانت الأدوية الأخرى لا تعمل
  • يمكن استخدامه كعلاج طويل الأمد للمساعدة في منع عودة الأعراض
  • تعطى عن طريق الحقن أو بالتنقيط في الوريد كل 2 إلى 8 أسابيع
  • قد تكون هناك حاجة لاستخدامه لعدة أشهر أو سنوات
  • يمكن أن يسبب آثارًا جانبية مثل زيادة خطر الإصابة بالعدوى وردة فعل للدواء تؤدي إلى الحكة وآلام المفاصل وارتفاع درجة الحرارة.


4- الجراحة

قد يوصي فريق الرعاية الخاص بك بإجراء عملية جراحية إذا اعتقدوا أن الفوائد تفوق المخاطر أو أنه من غير المرجح أن تنجح الأدوية.

يمكن للجراحة أن تخفف الأعراض وتساعد في منع عودتها لبعض الوقت، على الرغم من أنها عادة ما تعود في نهاية المطاف.

العملية الرئيسية المستخدمة تسمى الاستئصال. وهذا ينطوي:

  • عمل جروح صغيرة في بطنك (جراحة المنظار).
  • إزالة جزء صغير ملتهب من الأمعاء.
  • خياطة الأجزاء السليمة من الأمعاء معًا

التعايش مع مرض كرون

قد يكون التعايش مع داء كرون صعبًا في بعض الأحيان، ولكن لا يوجد سبب يمنعك من التمتع بحياة طبيعية إذا تم التحكم في الأعراض بشكل جيد.

لا يوجد نظام غذائي خاص للبالغين المصابين بداء كرون، ولكن قد يحتاج الأطفال أحيانًا إلى نظام غذائي سائل خاص للسيطرة على أعراضهم. اهدف إلى اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

يجد بعض الناس أن بعض الأطعمة تجعل أعراضهم تزداد سوءًا. إذا كنت تعتقد أن طعامًا معينًا يتسبب في ظهور أعراضك، تجنبه. لكن لا تقم بإجراء أي تغييرات كبيرة على نظامك الغذائي دون التحدث إلى طبيبك أو فريق الرعاية أولاً.

إذا كنت تدخن، فإن الإقلاع عن التدخين قد يقلل من خطر النوبات الجلدية.


1- أدوية الصيدلية

قد تحتاج إلى توخي الحذر عند تناول بعض الأدوية الصيدلية إذا كنت مصابًا بداء كرون.

يمكن لبعض الأدوية الصيدلية أن تسبب اعراض جانبية والبعض الآخر قد يوقف أدوية داء كرون عن العمل بشكل صحيح.

على سبيل المثال، يمكن أن تؤدي مسكنات الألم المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين إلى تفاقم الأعراض لدى بعض الأشخاص.

اسأل الصيدلي أو الطبيب العام للحصول على المشورة قبل تناول أي دواء تشتريه من الصيدلية، بما في ذلك الأدوية التي تُخفف تقلصات المعدة أو الإسهال (مثل لوبراميد).


2- اللقاحات

أنت أكثر عرضة لخطر الإصابة بعدوى مثل الأنفلونزا إذا كنت تعالج بأيٍّ من:

  • الأدوية المثبطة للمناعة - مثل الآزوثيوبرين والميثوتريكسات والميركابتوبورين
  • الأدوية البيولوجية - مثل أداليموماب و إنفليكسيماب

يوصى بتلقي لقاح الإنفلونزا كل عام والتطعيم ضد المكورات الرئوية لمرة واحدة.

لكن تجنب تناول أي لقاحات حية ، مثل لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (لقاح MMR)، لأنها قد تمرضك.


3- الحمل

إذا كنت تعانين من مرض كرون، فمن المحتمل أن يحصل حمل طبيعي وطفل بصحة جيدة.

ومع ذلك ، يمكن لبعض أدوية داء كرون أن تؤذي الجنين، لذا يجب عليك:

اخبار طبيبك في أقرب وقت ممكن إذا حملت عن طريق الخطأ - لا تتوقفي عن تناول الأدوية دون الحصول على المشورة أولاً

تحدثِ إلى طبيبك إذا كنتِ تخططين للحمل - قد يوصون بتغيير علاجك

قد تجدين صعوبة في الحمل أثناء النوبة ، ولكن يجب أن تعود الخصوبة إلى طبيعتها فيما بين النوبات.

يمكن لبعض أدوية داء كرون أن تقلل مؤقتًا من عدد الحيوانات المنوية.


4- منع الحمل

تأكدي من استخدام وسائل منع الحمل إذا كنتِ لا تريدين الحمل. اسألي طبيبك عن افضل وسائل منع الحمل المناسبة لحالتك


5- فحص السرطان

تزداد احتمالية إصابتك بسرطان الأمعاء إذا كنت مصابًا بداء كرون. الخطر منخفض في البداية ولكنه يزداد كلما طالت مدة الإصابة.


يمكن أن يزيد داء كرون من خطر إصابتك بمشكلات أخرى، بما في ذلك:

تلف الأمعاء الذي قد يتطلب جراحة - مثل التندب والتضييق ، والقروح والشقوق التي تمتد من جزء من أمعائك إلى جزء آخر (النواسير)

صعوبة امتصاص العناصر الغذائية من الطعام - يمكن أن يؤدي ذلك إلى مشاكل مثل ضعف العظام (هشاشة العظام) أو نقص الحديد (فقر الدم الناجم عن نقص الحديد)

المصادر والمراجع

NHS - Crohn's disease