مرض الجنف

مراجعة ٢١:٠٤، ١٣ أغسطس ٢٠٢١ بواسطة Roba (نقاش | مساهمات) (←‏التعايش مع الجنف)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)

نبذة عن مرض الجنف

Blausen 0785 Scoliosis 01-ar.png

الجنف هو المكان الذي يلتف فيه العمود الفقري وينحني إلى الجانب.

يمكن أن يُصيب الأشخاص في أي عمر، من الأطفال إلى البالغين، وغالبًا ما يبدأ عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 15 عامًا.

يمكن أن يتحسن الجنف بالعلاج، لكنه ليس عادة علامة على أي شيء خطير ولا يلزم العلاج دائمًا إذا كان خفيفًا.

علامات مرض الجنف

تشمل علامات الجنف مايلي:

  • العمود الفقري منحني بشكل واضح ويميل إلى جانب واحد
  • أكتاف غير مستوية
  • كتف أو ورك بارز
  • الأضلاع بارزة من جانب واحد
  • الملابس غير مناسبة بشكل جيد
  • قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بالجنف من آلام الظهر أيضًا، وعادة ما تكون هذه العلامة أكثر شيوعًا عند البالغين المصابين.

أسباب مرض الجنف

  • الجنف مجهول السبب:

حوالي 8 حالات من كل 10 حالات يكون سبب الجنف غير معروف، وهذا ما يسمى بالجنف مجهول السبب.

لا يمكن منع الجنف مجهول السبب، ولا يُعتقد أنه مرتبط بأشياء أخرى مثل الوضع السيئ أو ممارسة الرياضة أو النظام الغذائي.

وقد تجعلك جيناتك أكثر عرضة للإصابة به، لأن هذا النوع يسري في بعض العائلات.

  • حالات أقل شيوعًا، يكون سبب الجنف فيها:
  1. عظام العمود الفقري لا تتشكل بشكل صحيح في الرحم - وهذا ما يسمى بالجنف الخلقي وهو موجود منذ الولادة.
  2. حالة عصبية أو عضلية أساسية، مثل الشلل الدماغي أو الحثل العضلي - وهذا ما يسمى بالجنف العصبي العضلي.
  3. تآكل وتمزق العمود الفقري مع تقدم العمر - وهذا ما يسمى بالجنف التنكسي، والذي يصيب كبار السن.

متى يجب الذهاب للطبيب

راجع طبيبك إذا كنت تعتقد أنك أو طفلك مصاب بالجنف.

من غير المحتمل أن يكون هناك أي خطأ خطير، ولكن من الأفضل فحص العمود الفقري، سيفحص الطبيب ظهرك وسيحيلك إلى طبيب المستشفى للمساعدة في التشخيص إذا اشتبهوا بالإصابة.

سيتم إجراء الأشعة السينية لظهرك في المستشفى؛ للتحقق ما إذا كان عمودك الفقري منحنيًا ومدى شدة الانحناء.

تم تشخيص إصابتك بالجنف، يجب أن ترى أخصائيًا لمناقشة خيارات العلاج.

علاج مرض الجنف

يعتمد علاج الجنف على:

  • عمرك
  • مدى شدة الانحناء
  • وما إذا كان من المحتمل أن يزداد سوءًا مع مرور الوقت

لن يحتاج الكثير من الناس إلى أي علاج وسيحتاج عدد قليل فقط إلى إجراء عملية جراحية في العمود الفقري، ومن طرق العلاج:

  • للرضع والأطفال الصغار:

قد لا يحتاج الأطفال الرضع والأطفال الصغار إلى العلاج؛ لأن الانحناء قد يتحسن بمرور الوقت، ويمكن تركيب قالب جبس أو دعامة بلاستيكية على ظهرهم لمنع الانحناء من أن يزداد سوءًا مع نموهم.

  • للأطفال الأكبر سنًا:

قد يرتدي الأطفال الأكبر سنًا دعامة ظهر لمنع الانحناء من التفاقم حتى يتوقفوا عن النمو، وفي بعض الأحيان قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية للسيطرة على نمو العمود الفقري وتقويمه عندما يتوقف عن النمو.

  • للبالغين:

قد يحتاج البالغون إلى علاج لتخفيف الألم، مثل مسكنات الألم، وحقن العمود الفقري، وأحيانًا الجراحة.

ليس من الواضح ما إذا كانت تمارين الظهر تساعد في تحسين الجنف، ولكن التمارين العامة مفيدة للصحة العامة ولا ينبغي تجنبها ما لم ينصح طبيبك بذلك.

التعايش مع الجنف

يستطيع معظم المصابين بالجنف أن يعيشوا حياة طبيعية ويمكنهم القيام بمعظم الأنشطة، بما في ذلك التمارين والرياضة.

لا تسبب الحالة عادة ألمًا كبيرًا أو أي مشاكل صحية أخرى، وتميل إلى البقاء كما هي بعد توقفك عن النمو - راجع طبيبك إذا ساءت الحالة.

قد يكون الجنف أو ارتداء دعامة الظهر أمرًا صعبًا وقد يسبب مشاكل في صورة الجسد واحترام الذات، خاصة للأطفال والمراهقين.

المصادر والمراجع

NHS - Scoliosis

المساهمون

  • الكاتبة: رُبى الغانمي
  • الطب بالعربي